طفلة تتعرض لحروق من البخار والمفاجأة !

الصورة القديمة تم أخذها في عام 1977 م ، لممرضة تبلغ من العمر 20 عام .. كانت تحمل طفلة صغيرة تعرضت لحروق بسبب جهاز البخار ، و كانت الطفلة تبكي متأثرة بآلام الحروق ، لم تتوقف عن البكاء إلا عندما احتضنتها الممرضة الصغيرة ، فقررت إدارة المستشفى أخذ صورة تذكارية لهما لتكون صورة رسمية للمستشفى ؛ بعد مضي سنوات طويلة كبرت الطفلة و الآن هي تبلغ من العمر 38 سنة ، و كان لديها فضول لمعرفة من تكون هذه الممرضة ، فقضت سنوات في البحث عنها لأجل إحتضان الإمرأة التي احتضنتها في صغرها بكل حب و حنان وقت معاناتها ، و أخيراً بالمصادفة إلتقت بها عن طريق أحد مواقع التواصل الإجتماعية .

الجميل في الموضوع هو أن الممرضة عندما احتضنت الفتاة كانت في بداية تعيينها في المستشفى ، و عندما قابلت الفتاة للمرة الثانية كانت في بداية مرحلة التقاعد  ،
هناك بعض الاشياء تبقى في الذاكرة ولا يتم نُكرانها .. خصوصاً تلك المواقف التي بها ألم و شدة و إحتياج للمساعدة ، و بالطبع القلب الكبير هو الذي لا ينسى جميل غيره عليه مهما طال الزمن .

Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

1٬455 views
الكاتب:
مؤسس مواقع سوبر سوفت | مهتم بـ الأنمي / المصارعة / الألعاب الإلكترونية / الـ GML / التقنية بشكل عام / قراءة القصص والروايات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *